أنت غير مسجل في منتديات دارفور . للتسجيل الرجاء ..اضغط هـنـا

الإهداءات

 
العودة   منتديات دارفور منتدى المواضيع المنقولة منتدى المواضيع المنقولة
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 

 
الفاضل ابراهيم فضيل
الصورة الرمزية الفاضل ابراهيم فضيل
المشرف العام
رقم العضوية : 2
الإنتساب : Mar 2013
المشاركات : 182
بمعدل : 0.10 يوميا

الفاضل ابراهيم فضيل غير متواجد حالياً عرض البوم صور الفاضل ابراهيم فضيل



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى المواضيع المنقولة
افتراضي تسعة ..... وعاشرهم ابناء دارفور
قديم بتاريخ : 03-24-2015 الساعة : 12:53 AM

بلغ السيل الذبى و تشعبت الأمور ، لم يعد مجتمعنا السوداني بذلك الطهر و النقاء كما يحلو للبعض التسكع في ارصفة التاريخ ، لقد ايقنت ان ذلك المجتمع الذي نعيشه في الخيال و الوجدان لم يعد له وجود ، تشابهت علينا البقر ، فالحقيقة سعى البعض لإحتكارها و كأنها صنو إسمه ، لذلك ظلت النخبة تخادع العامة و اتخذت الجماهير من المداهنة و التلون سلاح لمواجه تلك الافعال ، و ما ان هبت رياح العولمة إلا و طارت جذور المجتمع في الهواء ، فصرنا نقرأ و نعيش صنوفاً و الواناً من الجرائم لا تشابه تاريخ أمتنا المجيد ، بل هناك حالة انقلاب في كل اوجه الحياة ، فتمصرنا و تسعودنا و حتى الفرنجة لم نسلم منهم و كذا الأتراك ، آخر هذه المآسي إنضمام ثلة من ابناء هذا البلد لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق و الشام المعروف بإسم داعش ، ما تلاه من ردات فعل طريفة و غريبة في آن واحد ، هذا الراشد كاتب اختلطت فيه الانسانوية و العقلانية فطفق الناس يسبون راشداً يعلمونه في مخيلتهم و يتناسون الرشد الذي تكتب به المقالات سيما و عندما يتعلق الأمر بفوارق طبقية يتشظى على إثرها ما تبقى من رباط ، راشد عبد القادر له التحيات و الاعتذار للتصرف و التعقيب و الاضافة ، لقد ازاح حملاً ثقيلاً عن كاهلنا عندما نطق و جهر بما يمليه عليه الضمير فأبناء الذين تداعشوا غير الذين بين فكي الرحى ، فها هم الرهط الذين هزوا اركان البلاد بينما المنسيين من التعساء تضيق بهم جنبات الارض و لا يصدقهم احد ، إنهم شعب جزء حبيب من بلادنا إنهم الدارفوريين .
مدخل:عندما يكون الاقتباس سيئا لاشك ان الواقع حينها بالغ السوء(لا تثريب على العنوان ) ، أحد من ابناء الناس (العاديين) سيدخل عبر بوابة كليات مأمون حميدة (اللهم زد وبارك )لا احد مالم يكن لديه فيزا كارد وحساب دولارى وعربة فارهة ومسكن يحاكى (العمارات السوامق) وينثر على ابنائة الاسماء مترعة (التدليل) ، كلية داخل الخرطوم خارج .......الخرطوم ،عندما يصبح (الاقطاع) شركات والقصور فلل والتعليم (مجتمعا خاص) فالقادمون من العواصم التى (تموت من البرد حيتانها) على متن اللوفتهانزا ......الى المنشية وقاردن سيتى ، و من القاعة الى الشانزليزية والطرف الاغر ، هؤلاء الذين لاينتمون الى المجتمعات الغربية بعروبتهم واسلامهم ويعانون الفراغ والوحشة والغربة هناك ، في الوقت ذاته لاينتمون الى المجتمع السودانى ببرجوازيتهم والتماع جلودهم وحتى طريقة تناولهم للطعام ، فيعانون الفراغ والغربة والوحشة هنا ، لأن اسمائهم لاتشبه حواية وكلتوم وادمو وزكريا !! تسعة يغادرون جامعتهم وتسعون الفا يغادرون قراهم وبيوتهم !! تسعة يمضون الى ميادين الحرب طوعا وتسعون الفا يدخلون الى ميادين الحرب قهرا واجباراً ، تسعة رأوا الموت على شاشات التلفاز .... ومئات الالوف رأوه على اجساد ابنائهم واخوانهم وابائهم ، بضع فتيات قد يقعن تحت طائلة الاغتصاب ..........والاف الفتيات و والامهات يغتصبن كل يوم !! ، فقط لان هؤلاء ذهبوا عبر بوابات المطار والحافلات واولئك يهرولن على حمار اعجف وارجل حافية ،فقط لان هؤلاء يمضون الى الرمادى وحلب ودمشق ، ولان اولئك يمضون الى قارسيلا وفور برنقا ووادى هور ، تحترق قلوب الامهات هنا ..... وتحترق قلوب الامهات هناك ، فالأمومة لا تتجزأ و لا تتغيير ، فقط هنا سيأتى للتخفيف عن الاسر بعض وزراء ورهط من السفراء والولاة والضباط الممتلئين الاكتاف بالنجوم والنياشين ،نجوم ونياشين ازدادت على وتيرة ضحايا اولئك القتلى الذين لن يعزى فيهم احد الا رمال الصحراء وانياب الذئاب ، الموت هو الموت ..... ان كانت ندى او كانت بخيته بت عوج الدرب ، الاغتصاب هو الاغتصاب ان كانت ميرفت او كانت ست ابوها ،ولكن لا يهتز المجتمع الا لتسعة خرجوا من داخل اسوار جامعة مامون حميده ... ولا يهتز لمئات الالوف هناك فى دارفور ،يهتز فقط عندما تلامس المأساة بيوت العز ولا يهم عندما تستبيح بيوت الطين ورواكيب الخيش ، يهتز فقط عندما يدنو من (الدكاترة ولادة الهنا) ولا يهتم ابدا ب (الانسان) الذى يغتصب ويموت هناك فى فيافى دارفور كل يوم ولحظة ،وان كنا نظن الفكر المتطرف فقط عند داعش ولا نراه فى اولئك الذين يعذبون الناس فى المعتقلات ولانراه فى اولئك الذين يستبيحون قرى دارفور ولا نراه فى اولئك الذين يغتصبون فتياتهم فحينها نحتاج اعادة تعريف التطرف !!
وان كان شعورنا الانسانى لا يتحرك الا عندما يقترب الخطر من بيوت (الطبقة العليا) حينها نحتاج اعادة تعريف (الانسانية)first class ،وحينها ينبغى ان ننتبه .... لا لداعش وانما لانفسنا... انفسنا التى تعيش فى طبقيتها واثنيتها وقبيلتها ولا تصاب باللوعة الا لالام ابناء (المصارين البيض) ،وان كان قلبى مع امهات طلاب جامعة مامون حميدة فان قلبى اكثر مع امرأة هناك تحت سقف من الجوالات فى معسكر للنزوح او اللجوء مضى ابنها ولا تجد صدى له فى اعلامنا واهتمامنا كأنه (كلب كان يبسط ذراعيه بالوصيد)، اقل ما يجدر بنواب هذه الوهاد الترجل عن الخوض في مزيد من الدماء بالبقاء في قباب المجالس التشريعية و النيابية دون ان يحركوا ساكناً ، فالله وحده المستعان و هو الهادي لسواء السراط .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



توقيع الفاضل ابراهيم فضيل

الحياة أخذ و عطاء مرحباً بالجميع لنرتقي و نترك بصمات خالدة فالدال على الخير كفاعله


 

 
محمد صالح بحرالدين محمد ص
عضو مميز
رقم العضوية : 7697
الإنتساب : Oct 2014
المشاركات : 699
بمعدل : 0.59 يوميا

محمد صالح بحرالدين محمد ص غير متواجد حالياً عرض البوم صور محمد صالح بحرالدين محمد ص



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : الفاضل ابراهيم فضيل المنتدى : منتدى المواضيع المنقولة
افتراضي تسعة ..... وعاشرهم ابناء دارفور
قديم بتاريخ : 03-28-2015 الساعة : 08:31 PM

You Mean The Last On ( Darfurians) are like our friend Kejaeck the d.......

 
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 
<"">

خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
منتديات دارفور
جميع الحقوق محفوظة لمنديات دارفور